اسأل الآن في الموقع ليتم الرد عليك من خبراء الإجابات في موقع عروف  
0 تصويتات
في تصنيف المصدر السعودي بواسطة
مرجباً بكم في موقع عروف حيث نساعد جميع الطلاب في جميع المراحل التعليمية المختلفة ونبين لكم تحليل لرواية طوق الحمامة عبدالله شقرون حيث يبحث عنه الطلاب وسعياً منا في مساعدتكم نذكر لكم التحليل مكتوب، كما هو مبين في بوكس الإجابة.

3 إجابة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

إليكم حيث ينتظر الطلاب معرفة التحضير كاملاً في موقع عروف سؤال تحليل لرواية طوق الحمامة عبدالله شقرون وجواب التعليمي وهو ما نحاول أن نبينه لكم بحيث يكون لديك تحضير الدرس نصاً مكتوب من خلال الموقع.

تلخيص الفصل الأول

يتأتى تقطيع أحداث الفصل الأول إلى مجموعة من المقاطع الحوارية والرابط في ذلك هو المكان،فكلها دائرة في غرفة صغيرة بالطابق العلوي من قصر خيران أمير ألمرية ، لكنها تتفاوت من خلال الأشخاص الذين يؤثثون الفضاء بافعالهم وكلامهم ..وهكذا يتم رصد المقاطع الآتية:

- المقطع الأول من ص 9 على ص 12 يصور حوارا بين الأمير خيران وصاحب الشرطة مع إنصات لعزف عواد حتى يسترخي الأمير ويرتاح ..واثناء ذلك يطمئن صاحب الشرطة الأمير على أحوال ألمرية ..مادام الأمير على رأسها واثناء يتم الحديث عن استحضار ابن اسحاق ألى القصر مع إبقاء ابن حزم في سجنه .

- المقطع الثاني من ص 12 إلى ص 20 وفيه ينزعج ابن اسحاق من سجنه ورفيقه ابن حزم ...وبرر ذلك انهما لا يستحقان الحبس ما داما لم يسيئا للإمارة ...فهما خرجا من قرطبة بعد استفحال الفوضى والفتن...واثناء ذلك يغضب صاحب الشرطة من جرأة ابن إسحاق ويحاول معاقبته لكن الأمير يتدخل لتهدئة الوضع وإيقاف صاحب الشرطة....ثم يسال الأمير عمن يرغب في مقابلته فيخبَرُ بأنه أبو جعفر كبير أشراف المرية وبعدها يخرج صاحب الشرطة لاستقدام ابن حزم ..برغبة من خيران.

- المقطع الثالث: من ص 20إلى 26 وفيه يتحاور ابن حزم وخيران عن دواعي سجنه صحبة رفيقه ابن إسحاق...ويذكره بتفاني والده في خدمة الدولة الأموية والأسرة العامرية بحب ووفاء...وطاعة وإخلاص...ولم يبد اية إساءة فما تم إيصاله ليس إلا وشاية كاذبة..فابن حزم وابن إسحاق يؤمنان بوحدة البلاد ويتمسكان بالشريعة والإبقاء على وحدة كلمة المسلمين والأمة بعيدا عن التشرذم والفرقة.

- المقطع الرابع : من ص 26 إلى 34 وفيه نرى كبير أشراف ألمرية يتوسط لهشام بن مبروك أحد أعيان قرطبة لدى الأمير خيران ...لأنه كان ذا نعمة وخير كثير في قرطبة ..وقد نقل بعض متاعه ورزقه الوفير إلى ألمرية...وفجأة ضاع كل ماله بفعل الفتن والقلاقل التي سادت قرطبة فحيل بينه وثروته ..فاصبح فقيرا محتاجا يتحسر على ايامه الجميلة...ويتضور جوعا وغبنا صحبة جاريته مرجانة..التي لم تطق رؤية حبيبها وسيدها في فقر مدقع بعد ثراء و&#157

0 تصويتات
بواسطة

الفصل الثالث من " طوق الحمامة "

يعتبر الفصل الثالث أطول فصول المسرحية وفيه مشهدان بارزان:

المشهد الأول: يمتد من ص 50 إلى ص 69وتظهر فيه مرجانة أمام نافذة بيتها متألمة وهي في أبهى حلة على الطراز الأندلسي ،لدى مالكها الجديد اسماعيل بن شهبون و تتمتع بوضعية خاصة،فكل الخدم تحت تصرفها، تحاور خادمتها مزنة حول مصير عاشقها هشام الذي يراقبها يوميا حزينا عاشقا حسيرا..ينقطع الحديث أثناء دخول اسماعيل فيغضب لجلوسها الدائم قرب النافذة باكية حزينة، ويلومها على إعراضها عنه،رغم الهدايا النفيسة التي ما فتئ يضعها تحت تصرفها...يأتي الشريف إلى اسماعيل في وساطة جديدة بينه وبين هشام العاشق المريض،لكن اسماعيل يرفض قطعا إعادتها واسترجاع الأموال التي دفعها مقابلها..فمرجانة قد غيرت حاله وهو متشبث بها رغم كل التأفف منه،..يأتي هشام ذليلا يائسا أمام اسماعيل لعله يرحمه ويشفق عليه،فما باع مرجانة إلا إشفاقا عليها ورثاء لحالها معه،..يصر اسماعيل على موقفه ،.. و يسخر من عرض الشريف الذي ارتأى عرض قضيتهما على أمير ألمرية حتى يبث فيها.

المشهد الثاني: يفرك ابن حزم وابن إسحاق وخيران عيونهم كأنهم كانوا في نوم جراء اللعبة التي اقترحها عليهم ابن حزم،لعبة الحلم و التخيل،..يحضر صاحب الشرطة مرجانة،و اسماعيل للبث في قضيتهما وتتباين الآراء :

ابن إسحاق رأى قضية بيع و شراء ولا حاجة للمحاجة حول المسألة،فالبيع حاصل و متفق عليه.

هشام جثة لا روح فيها،مسكون بحب مرجانة،مريض و لا دواء له إلا مرجانة.

الأمير خيران متفق على عملية البيع و الشراء وباعتباره تاجرا محنكا و مجربا فيمكنه بيع مرجانة بثمن يسيل اللعاب و يرضيه.

بواسطة
والرأي الأخير كان لأبن حزم مادام حصيفا رزينا ،فبرر أن الشراء ليس دليلا قاطعا على الحب..واقترح أن يبرهن كل واحد بحيه لمرجانة ...فما كان من هشام إلى أن رمى بنفسه من النافذة ،فلا حياة له دون مرجانة.....فلم يتحمل البعد عن حبيبته،وكان الله في عونه ،أعادوه حيا معافى،حينئذ رأى ابن حزم في محاولة هشام دليلا على مدى حبه لمرجانة واقترح خيران على اسماعيل الارتماء من النافذة لإثبات صدق حبه ..لكنه تراجع و أبى ...فما كان من خيران إلا أن حكم لصالح هشام الذي لم يصدق ما سمع خصوصا حين أقر اسماعيل بأحقيته في امتلاكها ...و أطلق سراح ابن حزم و رفيقه و أوصى صاحب الشرطة بهما خيرا بعد أن فضلا مغادرة ألمرية ، والبحث عن قصص العشاق ....ونادى العواد عباس حتى يشنف سمعه بموسيقى تغذي روحه وتزيل عنه هموم الحكم و أوجاعه..داعيا للأندلس بدوام عزها وجاهها ...

القضايا التي تطرحها المسرحية:

تعالج المسرحية قضايا متعددة يمكن التطرق إليها بعجالة كالآتي: ع اش

- البعد التاريخي للمسرحية من خلال الشخصيات المؤطرة تاريخيا خلال القرن الخامس الهجري والفوضى و الاضطراب السائدين آنئذ،زمن بني أمية بين العامريين و أعدائهم،

- موضوعة الحب كإحساس إنساني،يربط بين بني البشر بروابط أقوى مما يتصوره العقل،وابن حزم برع في الموضوعة من خلال كتابه القيم " طوق الحمامة في الألفة و الأُلّاف " و عبر قصص العشاق ....ومن مظاهر هذا الحب نجد التفاني والفناء-37-38 والحلول الروحي في الآخر ص 41-43 التحلل من أسْر الجسد ص 40-42 الوفاء و الإخلاص ص 47 لا يعرف الحواجز – 59-داء فيه دواء -60-و غير محرم-81- و لا يمكن إخفاؤه –60-

شخصيات المسرحية :

خيران : أمير ألمرية ورث السلطة يناهز الخمسين صلب حكيم مستشير لغيره...شخصية متنامية عبر المسرحية.

ابن حزم:أديب فقيه و شاعر معروف بمؤلفه:" طوق الحمامة.."شخصية مركزية تبدو قيمتها مع تطور الأحداث.

ابن إسحاق: رفيق ابن حزم في الأسر والحرية سنه دون الثلاثين كرفيقه ابن حزم.شخصية مساعد ة.

هشام: هشام بن مبروك صاحب نعمة لكن ألمت به المحن فنفد ماله وضاعت جاريته وهام بها حبا وجنونا،شخصية أساسية في المسرحية وممتعة تحمل معاني الحب...

مرجانة:شابة هامت عشقا في هشام ..تباع لأسماعيل وتحافظ على تفانيها لهشام أساسية في المسرحية.

إسماعيل:شخصية أساسية في المسرحية منافس لهشام على حب مرجانة،

الشريف:ذو نسب شريف رجل خير ساهم في تطور الأحداث في نحو الخامسة و الستين من عمره...ذو وساطات متعددة.

صاحب الشرطة: شخصية ثانوية بدون اسم و لا ملامح واضحة،مسؤول عن النظام و الأمن في ألمرية ...

مزنة: خادمة لدى إسماعيل شخصية ثانوية.

العواد: عازف على العود ،شخصية ثانوية بدون أوصاف ولا ملامح و لا سن.
0 تصويتات
بواسطة

وظائف الحوار:

يقوم الحوار بوظائف متعددة يمكن الإشارة إلى بعضها:

التعريف بالشخصيات،و أبعادها الاجتماعية و النفسية و المادية

التعبير عن الأفكار المطروحة من لدن كل شخصية على حدة

الإشعار بتطور الأحداث من خلال تدخلات الشخوص والإرشادات المسرحية .

الفضاءات المسرحية:

هناك ثلاثة فضاءات :1-غرفة صغيرة في طابق علوي من قصر خيران ،تبدو من خلالها زرقة السماء لها مجال واحد للدخول و الخروج..هندستها على الطراز الأندلسي.{ الفصل الأول والمشهد الثاني من الفصل الثالث}.2- غرفة ذات تأثيث متواضع..وهي على الطابع الأندلسي.{ الفصل الثاني}

3- حجرة كبيرة مزينة بفسيفساء أندلسية،في أحد جوانبها نافذة مطلة على ع اش

حديقة بها أزهار.{ المشهد الأول من الفصل الثالث} ع اش 3/3

خصائص البناء اللغوي :

يتنوع أسلوب المسرحية بين الخبري-التقرير والاستذكار والمحاججة-{ ابتدائي وإنكاري } والإنشائي- المواقف المعبرة عن الأحاسيس والعواطف و المشاعر لدى الشخصيات- : النداء-9- الأمر-90- التعجب-44- الاستفهام-102-الدعاء على-35-الترجي-77-

الكلام المسجوع:-37- تضمين الكلام شعرا-50-عمليات الحذف – 48 – تضمين الكلام قرآنا – 84- كثرة علامات الترقيم – 85-تكرار الألفاظ و العبارات – 44 –

خلاصات و قراءات تركيبية:

مسرحية " طوق الحمامة " نموذج لتعامل الأدباء المغاربة مع التراث الثقافي والفكري و الحضاري ..فقد تمكن الكاتب عبد الله شقرون من ملامسة موضوعة الحب من مأثور حضاري وتراثي،وبدا المجهود الإبداعي واضحا من خلال استحضار الأجواء التاريخية والفنية الأندلسية الخ....وهناك تطور درامي لشخصيات المسرحية في خط تصاعدي ..إلى أن وصلت ذروتها حين يرتمي هشام من النافذة أملا في تخليص نفسه من هوان الحب والفراق و المذلة...وهذا ليس بغريب على الكاتب فهو متمرس بالكتابة المسرحية وله فيها صولات عديدة...ولا ننسى اللغة العربية الرصينة التي صيغت بها المسرحية...

...