اسأل الآن في الموقع ليتم الرد عليك من خبراء الإجابات في موقع عروف  
0 تصويتات
في تصنيف المصدر السعودي بواسطة

شرح قصيدة طعم الحرية للشاعر احمد الصافي النجفي للصف السابع؟ لجميع الطلاب في موقع عروف نبين لكم كذلك التحليل الكامل ويمكنك حفظ الصفحة في متصفحك لسرعة الوصول إليها بعد ذلك عند القراءة والشرح.

اعراب قصيدة طعم الحرية

ما هو اعراب طعم الحرية للشاعر احمد الصافي

القصيدة هي:

قصيدة// طعم الحرية - للشاعر أحمد الصافي النجفي

تلاقَى بروضٍ بلبلانِ فواحدٌ

له قفصٌ قد نيط بالفننِ الاعلى

له حوله ما يَشتهي من فواكهٍ

وحَبٌ وعيشٌ يجمعُ الريَّ والأُكُلا

و ثانٍ طليقٌ باحثٌ عن غذائهِ

إذا لم يَجده يتغذي الشمس والظِلَّا

فناداه ذو العيش الرغيد ألا ابتدرْ

إلى قفصٍ أُشرِككَ في عِيشتي المُثلى

إلامَ طوافٌ مُزمنٌ وتشردٌ

ولمَّا تَذُقْ أمناً نهاراً ولا ليلا ؟

وأرْقُدُ ملءَ العينِ لم أخشَ صائداً

ولا أختشي نِسراً ولا أتقي نَصْلا

أقضي نهاري بين الرقص والغنا

كأن الغنا والرقص لي أصبحا شُغلا

هَلُمَّ لِحُلوِ العيشِ , قال رفيقه

صَدَقتَ لكن , طَعمُ حُريَّتي أحلى

الشاعر أحمد الصافي النجفي

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

إليكم شرح قصيدة طعم الحرية كاملة ويمكنك البحث في جوجل باستخداك كلمة "عروف" لسرعة الوصول إلينا.

شرح القصيدة:

الشاعر يروي قصة بسيطة ومعبرة في نفس الوقت

فقد تلاقى بلبلان في حديقة أحدهما يسكن في قفص معلق على أحد الفروع وقد ملأ القفص كل ما تشتهي الأنفس من فواكة لذيذة وحبوب وطعام وماء

أما البلبل الآخر فهو حرٌ وطليق يبحث عن غذائه بنفسه في الأراضي والزروع .. فحيناً يجد الطعام وحيناً لا يجد

فناداه البلبل الحبيس في القفص وطلب منه أن يدخل معه ويقتسم معه القفص فيأكل ويشرب ولا يتعب نفسه في مشقة البحث عن الطعام

ويقول له أيضاً لماذا تطوف وتبحث في الأرض وتتعرض لما تتعرض له البلابل من مخاطر كالنسور والطيور الجارحة أو الصيادين الذين قد يقتلوه

ويقول له أنه في القفص يقضي نهاره بين الرقص والغناء والأكل والشراب ولا يشغل باله بشيئ آخر في الحياة

فقال له البلبل الحر الطليق أن طعم الحرية والإنطلاق أجمل وألذ بكثير من القيد والسجن بهذا القفص بالرغم من متاعب الحرية وصعوباتها

وللقصيدة مدلول سياسي وهو أن الشعوب الحرة هي شعوب سعيدة ومستقرة حتى وإن كانت أفقر من غيرها

*****

وإليكم شرح مفصل لكل بيت على حده

1- تلاقَى بروضٍ بلبلانِ فواحدٌ

له قفصٌ قد نيط بالفننِ الاعلى

تلاقى بلبلان في حديقة أحدهما يسكن في قفص معلق على أحد الفروع

***2- له حوله ما يَشتهي من فواكهٍ

وحَبٌ وعيشٌ يجمعُ الريَّ والأُكُلا

وقد ملأ القفص كل ما تشتهي الأنفس من فواكة لذيذة وحبوب وطعام وماء

***3- و ثانٍ طليقٌ باحثٌ عن غذائهِ

إذا لم يَجده يتغذي الشمس والظِلَّا

أما البلبل الآخر فهو حرٌ وطليق يبحث عن غذائه بنفسه في الأراضي والزروع .. فحيناً يجد الطعام وحيناً لا يجد

***4- فناداه ذو العيش الرغيد ألا ابتدرْ

إلى قفصٍ أُشرِككَ في عِيشتي المُثلى

بواسطة
4- فناداه ذو العيش الرغيد ألا ابتدرْ

إلى قفصٍ أُشرِككَ في عِيشتي المُثلى

فناداه البلبل الحبيس في القفص وطلب منه أن يدخل القفص ويشاركه في حياته الرغيدة

***5- إلامَ طوافٌ مُزمنٌ وتشردٌ

ولمَّا تَذُقْ أمناً نهاراً ولا ليلا ؟

ويقول له أيضاً لماذا تطوف وتبحث في الأرض ولا تعرف الأمن من المخاطر في الليل أو النهار
***6- وأرْقُدُ ملءَ العينِ لم أخشَ صائداً
ولا أختشي نِسراً ولا أتقي نَصْلا
ويقول له أنه ينام في القفص بكل راحة وسلام ولا يخاف من اعتداء النسور أو الصيادين
***7- أقضي نهاري بين الرقص والغنا
كأن الغنا والرقص لي أصبحا شُغلا
و أنه في القفص يقضي نهاره بين الرقص والغناء والأكل والشراب ولا يشغل باله بشيء آخر في الحياة

***8- هَلُمَّ لِحُلوِ العيشِ , قال رفيقه
صَدَقتَ لكن , طَعمُ حُريَّتي أحلى
***

فهيا تعالَ معي إلى القفص لتحيا هذه الحياة الجميلة الآمنه ..
 فقال له البلبل الحر الطليق أن طعم الحرية والإنطلاق أجمل وألذ بكثير من القيد والسجن بهذا القفص بالرغم من متاعب الحرية وصعوباتها
...