اسأل الآن في الموقع ليتم الرد عليك من خبراء الإجابات في موقع عروف  
0 تصويتات
في تصنيف المصدر السعودي بواسطة
عُدل بواسطة

تحضير نص ذكريات لا تبلى للسنة الثانية اعدادي

تحضيرات النصوص المقررة للصف الثاني الإعدادي لهذا العام الدراسي الجديد 2020.

حيث نتابع في موقع عروف لنبين لجميع الطلاب الحلول الصحيحة والتحضيرات المختصرة.

التحضير:

التعريف بالكاتب :
الكاتب هو: أمين الزاوي.

تابع أسئلة الفهم :

  • س_ ما الذي كان يثير إعجاب الأطفال أكثر في بيت الجدة ؟ ج- خبزة الفرن المدهون بالزيت
  • س_ كيف كانت تبدو الجدة أثناء تقسيم الخبز ؟ ج- بشوشة
  • س_ ماذا طلبت الجدة من أحفادها ؟ ج_ الدعاء لها بالموت في يوم جمعة أو شهر رمضان
  • س_ ما سبب دعاء حفيدها بعكس ما طلبت به الجدة ؟ ج_ حتى يأكل المزيد من خبزها

شرح المفردات:
معنى: المعقوفة : الملتوية.

الفكرة العامة :
سعادة الأحفاد بخبزة جدتهم والدعاء لها بطول العمر .

المغزى العام من النص :
الجدة كائنٌ يعيش بروحه في الماضي وبجسده في الحاضر.

2 إجابة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
" ذكريات لا تبلى "
1- تأطير النص
التعريف بصاحب النص : فدوى طوقان أدبية فلسطينية ولدت عام 1919 من مؤلفاتها ،" وحدي مع الأيام " ، " الرحلة الأصعب " ، " رحلة جبلية رحلة صعبة " توفيت عام 2004.
مجال النص : القيم الإجتماعية .
المؤشرات : الصورة الثانية .
نوع النص : النص سردي لمقطع من سيرة ذاتية
_ لا تغيب عن ذاكرتي.
قراءة الصورة : صورة فنية للمعلمة يضهر عليها التعب والمرض داخل الفصل الدراسي
_ زيارة التلاميذ لمعلمتهم المريضة
_ حب التلاميذ للمعلمة
قراءة العنوان : ورد العنوان جملة اسمية تتكون من مبتدأ ( ذكريات ) والخبر جملة فعلية ( لا تبلى ) تنسى ولا تمحى
_ لها علاقة بالمدرسة .
الشرح اللغوي :
أرنو : أتطلع
خفقان : تسارع - تزايد دقات القلب
شغف : حب شديد
لثمها : تقبيلها ، لثم : قبل
واريت : أخفيت
الواهنتين : الضغيفتين .
سُئل في تصنيف المصدر السعودي بواسطة مجهول تحضير نص ذكريات لا تبلى
0 تصويتات
بواسطة
عُدل بواسطة

النص لامين الزاوي تدور الفكرة الاسسية حول سعادة الاحفاد بخبزة جدتهم والدعاء لها بطول العمر والمغزي العام من النص الجدة كائن يعيش بروحه في الماضي وبجسده في الحاضر

النص لامين الزاوي تدور الفكرة الاسسية حول سعادة الاحفاد بخبزة جدتهم والدعاء لها بطول العمر والمغزي العام من النص الجدة كائن يعيش بروحه في الماضي وبجسده في الحاضر

...